June 11, 2024

كيفية إعداد حساب المتاجرة خطوة بخطوة

كيفية إعداد حساب المتاجرة خطوة بخطوة

في عالم الأعمال المتسارع اليوم، يبرز السؤال الحتمي: كيف يمكن للمشاريع الناشئة تتبع أدائها المالي بدقة وفعالية؟

يأتي هنا دور حساب المتاجرة الذي يُعد العمود الفقري للتحليل المالي في الشركات.

لكن لا يزال الكثير من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة يواجهون صعوبات في فهم كيفية إعداد حساب المتاجرة، لذلك نقدّم لكم دليلاً شاملاً يُبسّط عملية إعداد الحساب.

تعرّف في هذا المقال على ما يلي:

1- ما هو حساب المتاجرة؟

2- أهمية حساب المتاجرة

3- الفرق بين حساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر

4- كيفية إعداد حساب المتاجرة

5- مثال عملي عن كيفية إعداد حساب المتاجرة

ما هو حساب المتاجرة

يُعد حساب المتاجرة أحد الحسابات الختامية في الشركة، يُستخدم لحساب إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة من بيع البضائع.

يركّز هذا الحساب تركيزاً أساسياً على المعاملات المتعلقة بشراء وبيع البضائع، ويُعد خطوة أولية في عملية إعداد الحسابات الختامية للشركة.

يبدأ حساب المتاجرة بمخزون بضاعة أول مدة، ثم يُضاف إليها المشتريات خلال الفترة، ويخصم منها بضاعة آخر مدة وذلك لتحديد تكلفة البضاعة المباعة.

بعد ذلك، يُحسب إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة عن طريق مقارنة تكلفة البضاعة المباعة بإجمالي المبيعات.

يُوفّر حساب المتاجرة فهماً واضحاً لكيفية أداء الشركة في أنشطتها التجارية الأساسية.

أهمية حساب المتاجرة للشركات

1- تحديد إجمالي الربح: يساعد في تحديد إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة من بيع البضائع مما يعطي فكرة واضحة عن الربحية.

2- إدارة تكلفة البضاعة المباعة: يوفّر رؤية مفصّلة لتكلفة البضاعة المباعة مما يسمح بتحليل وإدارة التكاليف بطريقة أفضل.

3- تقييم أداء المبيعات: يساعد في تقييم أداء المبيعات وفعاليتها من خلال مقارنة الإيرادات بتكلفة البضاعة المباعة.

4- تخطيط الميزانية والتنبؤ: تكون المعلومات المستخلصة من حساب المتاجرة أساسية في تخطيط الميزانية وأساسية للتنبؤات المالية للمستقبل.

5- اتخاذ قرارات استراتيجية: يوفّر أساساً لاتخاذ قرارات استراتيجية متعلقة بالتسعير وشراء المخزون والتحكم في التكاليف.

6- تحليل الاتجاهات والأداء: يسمح حساب المتاجرة بتحليل الاتجاهات على مدى فترات زمنية متعددة مما يعطي نظرة شمولية حول تطور الأداء التجاري للشركة.

الفرق بين حساب المتاجرة وحساب الأرباح والخسائر

1- هدف الحساب

يركّز حساب المتاجرة تركيزاً أساسياً على حساب إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة من عمليات البيع والشراء.

بينما يهدف حساب الأرباح والخسائر إلى تحديد صافي الربح أو صافي الخسارة للشركة، ويأخذ بالحسبان جميع الإيرادات والمصروفات.

2- عناصر الحساب

يشمل حساب المتاجرة جميع العناصر المتعلقة بعمليات البيع والشراء، مثل بضاعة أول مدة وبضاعة آخر مدة والمشتريات والمبيعات ومردودات أو مسموحات المشتريات ومردودات أو مسموحات المبيعات ومصاريف نقل البضاعة والخصم الممنوح والخصم المكتسب.

بينما يتضمن حساب الأرباح والخسائر إجمالي الربح أو الخسارة الناتج عن حساب المتاجرة، بالإضافة إلى المصروفات الإدارية والمصروفات التسويقية والإيرادات الأخرى.

3- التسلسل في الحسابات الختامية

يُعد حساب المتاجرة الخطوة الأولى في الحسابات الختامية، إذ يُنقل إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة الناتج عنه إلى حساب الأرباح والخسائر.

بينما يأتي حساب الأرباح والخسائر بعد حساب المتاجرة، ويستخدم إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة كنقطة انطلاق لحساب صافي الربح أو صافي الخسارة.

كيفية إعداد حساب المتاجرة

1- تحديد بضاعة أول مدة

يجب تحديد بضاعة أول مدة في بداية السنة المحاسبية أي تحديد جميع المنتجات الجاهزة للبيع، ثم تسجيل هذه القيمة في بداية الحساب لأنها تمثّل القيمة الإجمالية للموارد التي يمكن بيعها.

2- إضافة قيمة المشتريات

يجب حساب إجمالي تكلفة المشتريات خلال الفترة المحاسبية بما في ذلك التكاليف الإضافية مثل الضرائب ورسوم الشحن وأي تكاليف أخرى مرتبطة بنقل البضاعة إلى مكان العمل.

ثم إضافة هذا المجموع إلى بضاعة أول مدة.

3- حساب تكلفة البضاعة المباعة

يجب هنا جرد المخزون المتبقي في نهاية الفترة المحاسبية ثم طرحه من مجموع بضاعة أول مدة وإجمالي المشتريات.

تكون النتيجة هي قيمة تكلفة البضاعة المباعة فعلياً خلال الفترة المحاسبية.

4- تحديد إجمالي المبيعات

حساب إجمالي قيمة كل ما بيع من البضاعة خلال الفترة المحاسبية، ويشمل هذا كل الإيرادات التي حصلت عليها الشركة من بيع المنتجات.

ثم تسجّل هذه القيمة كإجمالي المبيعات في حساب المتاجرة.

5- حساب إجمالي الربح أو إجمالي الخسارة

يُحسب عن طريق الفرق بين إجمالي المبيعات وتكلفة البضاعة المباعة، فإذا كانت المبيعات أكبر من تكلفة البضاعة المباعة فنحصل على إجمالي الربح، أما إذا كانت تكلفة البضاعة المباعة أكبر من المبيعات فنحصل على إجمالي الخسارة.

مثال عملي عن كيفية إعداد حساب المتاجرة

لنفترض أن لدينا متجراً لبيع الملابس، وكانت بضاعة أول مدة بقيمة 10000 دولار، واشترينا خلال العام ملابس بقيمة إضافية قدرها 5000 دولار، بخصم مكتسب بقيمة 100 دولار، وكانت مردودات المشتريات بقيمة 300 دولار.

ثم قُدّرت بضاعة آخر مدة بعد إجراء الجرد في نهاية العام بقيمة 4000 دولار، وكان إجمالي المبيعات خلال العام 20000 دولار، بخصم ممنوح بقيمة 100 دولار.

يصبح حساب المتاجرة لدينا على الشكل التالي:

أخيراً، تقدّم لكم شركة باي فلو Piflow المحاسبية خبرتها ودعمها المتواصل لضمان تدفق أعمالكم المالية والمحاسبية بسلاسة.

إذا كنتم تبحثون عن المساعدة في إعداد حساب المتاجرة وغيرها من الحسابات الختامية احجزوا جلستكم المجانية من هنا واكتشفوا كيف يمكن لخدماتنا المحاسبية أن تعزز من كفاءة ونجاح أعمالكم.