كيف تقدر قيمة مشروعك في السوق؟

May 13, 2022

كيف تقدر قيمة مشروعك في السوق؟

يُقال بأنّ الأفكار سهلة ولكن التنفيذ صعب، وهذا الأمر ينطبق على جميع مناحي الحياة المختلفة منها مجال المشاريع التجارية، لذا فإنّ الخطوة الاولى التي ينبغي على رائد الأعمال القيام بها هي التأكد من أنّ فائدة مشروع ما أكبر من تكلفته وأن يكون المشروع منطقيًا من الناحية التجارية في كل جزء من دورة حياته، من هذا المنطلق تُعدّ عملية تقدير قيمة المشروع طريقة رئيسية لإثبات جدواه، كما أنّ ذلك يُساعد متخذي القرار على اتخاذ القرار التجاري الأنسب والحيوي فيما يتعلق بالاستثمار في هذا الكيان ومدى استمراريته.

هناك العديد من الطرق المالية والمحاسبية التي تستطيع من خلالها تقييم المشروع ومعرفة قيمته في سوق العمل أو مجال الصناعة التي تنتمي إليها، إضافة إلى ذلك هناك بعض المقاييس الأخرى الغير كمية التي يتم أخذها في الاعتبار لمعرفة قيمة المشروع في السوق، بجانب العوامل المؤثرة على عملية التقييم، ومن هذا المنطلق، نستعرض عبر السطور التالية، نبذة من كل ذلك، كالتالي:

طرق كمية لتقدير قيمة المشروع:

- الإيرادات

تُعتبر الإيرادات من المؤشرات الرئيسية لقياس قيمة الأعمال، فهي بمثابة المؤشر الأولي الذي يوضح إجمالي الدخل الناتج عن عمل منشأتك، لذا فإنّ ارتفاع إجمالي الإيرادات

يُنظر إليه بأنّه علامة إيجابية.

- الربحية

وهي مقياس محاسبي أساسي يمكنك استخدامه لتحديد النجاح المالي لشركتك، وحجم الربحية لايُقاس بالإيرادات فقط، حيث أنّ الربح محاسبيًا هو إجمالي الإيرادات مخصومًا منه التكاليف المتكبدة في العمليات والأنشطة التجارية، كما يُمكن استخدام مقياس الربحية لتتبع التغييرات في كفاءة الشركة، فعلى سبيل المثال، قد تنمو شركتك في الحجم وقد يزيد الربح، ومع ذلك قد تكتشف أنّ قيمة عملك لم تتحسن لأنّ درجة الربحية لا تزال كما هي، لذلك، فهو مقياس دقيق للغاية لقياس تأثير تحسين العمليات على إجمالي أرباحك.

- معدل الاحتفاظ بالعملاء

بينما يقيس ولاء العملاء عدد الأشخاص الذين يجرون عمليات شراء متكررة مع مؤسستك، يقيس الاحتفاظ بالعملاء رضا العملاء بطريقة مماثلة.

يوضح معدل الاحتفاظ بالعملاء النسبة المئوية للعملاء الذين احتفظت بهم الشركة خلال فترة معينة، و معدل الاحتفاظ بالعملاء أمر بالغ الأهمية لقياس رضا المستخدم،

إذ من المرجح أن يبحث المستخدمون غير الراضين عن بدائل تقدم لهم قيمة أكبر. لذلك، فهو مقياس رائع لتتبع نجاح منتجك، وعندما ينخفض ​​معدل الاحتفاظ بالعملاء ،

فهذه علامة على وجود خطأ ما أو أن أحد المنافسين يقدم خدمة توفر للعملاء قيمة أكبر.

ويتم احتساب معدل الاحتفاظ بالعملاء من خلال المعادلة التالية:

معدل الاحتفاظ بالعملاء = عدد العملاء في نهاية الفترة – عدد العملاء المكتسبين خلال تلك الفترة / عدد العملاء الحاليين في بداية تلك الفترة

- الحصة السوقية

تعتبر حصة السوق مهمة لتحديد إيرادات الشركة كنسبة مئوية من إجمالي إيرادات الصناعة، عندما تكتسب مؤسستك حصة في السوق ويزداد معدل الاحتفاظ بالعملاء، يمكنك أن تكون متأكدًا تمامًا من أنك تقدم القيمة الصحيحة لعملائك.

- التدفقات النقدية المخصومة

يُعد خصم التدفقات النقدية المستقبلية طريقة كمية لتقييم الأعمال، يستخدم أصحاب الأعمال المعلومات من بيان دخل الشركة لتقييم شركتهم، وعادة ما تُبلغ الشركات عن أرباحها كدخل قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء.

وغالبًا ما يتمّ استخدام هذه الطريقة لتقدير قيمة المنظمة في حال وجود مساهمين أو مستثمرين، وتتطلب هذه الطريقة وجود معلومات من بيان التدفقات النقدية توضح التدفقات النقدية الداخلة والخارجة للأعمال خلال فترة زمنية محددة، ثم يتم خصم رقم التدفق النقدي الحالي لقيمته المستقبلية.

- حساب قيمة الأصول

وذلك من خلال جمع قيمة كل ما تمتلكه الشركة بما في ذلك جميع المعدات والمخزون، وطرح أي ديون أو التزامات، وسيكون الناتج هو الذي يُمثل قيمة الشركة في السوق، لذا تُعتبر قيمة الميزانية العمومية للشركة هي إحدى المؤشرات التي تساعد على تحديد قيمة الشركة.

- استخدام مضاعفات الأرباح

أو ما يُعرف بنسبة السعر الى الأرباح "PE Ratio"، وهو من الأدوات المالية التي تُساعد على تقدير أرباح الشركة المستقبلية، وهو أيضًا من الأدوات التي تساهم في معرفة قيمة المشروع في السوق من خلال مقارنة أو تقييم سعر سهم الشركة مع سعر الشركات الرائدة في ذات المجال.

ويتم احتساب ذلك من خلال قسمة سعر التداول الحالي على صافي أرباح كل سهم.

- إجمالي المبيعات

يُقال بأنّ هذا النوع هو الأكثر دقة في التقييم، إلا أنّه لايزال أداة يُمكن من خلالها معرفة قيمة المنظمة في السوق، وذلك من خلال استخدام اجمالي المبيعات للسنوات السابقة ومن ثمّ مضاعفتها كنتيجة للسنوات المقبلة.

طرق غير كمية لتقدير قيمة المشروع

- ولاء العملاء

ولاء العملاء هو مقياس يُحدد مدى ميل العميل للقيام بأعمال تجارية متكررة مع شركة أو علامة تجارية ما، لذا فإنّ رضا العملاء وتجارب العملاء الإيجابية والقيمة الإجمالية للسلع أو الخدمات التي يتلقاها العميل من النشاط التجاري، هي بمثابة مقياس لقيمة المنظمة في السوق.

قد يتساءل البعض عن مدى أهمية ولاء العميل واعتباره كمقياس لقيمة المنظمة، وإجابة ذلك التساؤل تكمن ببساطة في أنّ العميل عندما يكون مخلصًا لمنتجاتك أو خدماتك، فإنه بمرور الوقت لن يهتم بالتسعيرة، إذ سيُصبح جُل همّه هو تلقي ذات الجودة والقيمة من المنتجات أو الخدمات التي تُقدمها، فكلما زادت القيمة التي يُمكنك إضافتها لعملائك، زاد مستوى الولاء لديهم، لذا فهو مقياس جيد لقياس قيمة الأعمال.

- طرح المزيد من الأسئلة

يُمكنك انّ تحصل على قيمة منظمتك في السوق بطرق أخرى غير كمية مثل التفكير في قيمة سمعة علامتك التجارية، وطرح المزيد من الأسئلة، مثل:

- ما الذي تقدمه شركتي ولا يقدمه الآخرون؟

- كيف نقدم قيمة مضافة لعملائنا؟

- كيف نذهب إلى أبعد من ما يتوقعونه من شركة في مكانتنا؟

- ما مقدار الثقة والنية الحسنة التي بنيناها في مجتمعنا؟

- ما هي القيمة التي تحملها علامتنا التجارية في السوق؟

العوامل المؤثرة على دقة تقييم الأعمال:

تتأثر عملية تقييم الأعمال وتحديد القيمة السوقية للمنظمة بالعديد من العوامل، لذا ينصح المحللون الماليون غالبًا بجمع المزيد من البيانات المالية، فكلما كانت الأرقام أكثر كلما أصبحت احتمالية الوصول لتقييم صحيح أفضل، كذلك كلما زادت طرق التقييم التي يتم استخدامها، كلما أصبح الطريق أكثر سلاسة للحصول على الرقم الصائب.

ومن العوامل المؤثرة على تقدير قيمة المشروع:

- الظروف الاقتصادية

يتأثر الاقتصاد المحلي بالاقتصاد العالمي، وبلا شك انّ الكثير من الأحداث تؤثر على اقتصاد الدول، ومن ثمّ فإنّ للاقتصاد المحلي تأثير كبير على عملك، لذا ضع في اعتبارك العوامل الاقتصادية في توقعك لقيمة عملك لمشتري محتمل.

- عوامل الموقع والسوق

بلا شك أن للموقع الجغرافي لمنظمتك أو الفروع التابعة لها تأثير كبير على عملية المبيعات، لذا ضع في اعتبارك المدينة أو المنطقة التي تنتمي لها منظمتك عند تقدير قيمتها في السوق.

- التكنولوجيا المستخدمة

من الصعب وضع قيمة على مستوى التكنولوجيا التي تستخدمها الشركة، لكنها عامل كبير في بيع الأعمال التجارية، إذ يُمكن أن يكون لموقع الويب الخاص بشركتك وأي عملية بيع يتم إجراؤها عبر الشبكة العنكبوتية، واستخدام برامج الكمبيوتر والتطبيقات في جميع أقسام عملك، تأثير إيجابي أو سلبي على المشتري، وهو بدوره يؤثر على قيمتك في السوق.