May 16, 2024

تحديات المحاسبة الحديثة في عصر التكنولوجيا: كيف يمكن للشركات الاستفادة من التحول الرقمي في المحاسبة؟

تحديات المحاسبة الحديثة في عصر التكنولوجيا: كيف يمكن للشركات الاستفادة من التحول الرقمي في المحاسبة؟

ينظر الكثير من المحاسبين المحترفين إلى التحول الرقمي في المحاسبة على أنه تهديد لهم، فهم يعتقدون أنه سيحلّ مكانهم ويلغي دورهم. 

بينما ينظر القسم الآخر من المحاسبين المحترفين إلى التحول الرقمي على أنه فرصة ستسهل عليهم عملهم وتخلصهم من المهام الروتينية المملة وبالتالي ستسمح لهم بالالتفات إلى المهام الضرورية الأخرى. 

برأينا إن تطبيق التحول الرقمي في المحاسبة مفيد وآمن ولن يشكل أي خطر على دور المحاسبين لكن لا يعني هذا أن تطبيقه سهلاً وخالياً من التحديات! 

تعرّف في هذا المقال على ما يلي:

1- ما هي التحديات التي يواجهها المحاسبون في تطبيق التحول الرقمي؟

2- كيف أعرف ما إذا كانت شركتي بحاجة إلى تطبيق التحول الرقمي في مجال المحاسبة؟

3- كيف يمكن للشركات الاستفادة من التحول الرقمي في المحاسبة؟

ما هي التحديات التي يواجهها المحاسبون في تطبيق التحول الرقمي

سنستعرض في هذه الفقرة أهم الأسباب التي تُصعّب على المحاسبين تطبيق التحول الرقمي بطريقة فعّالة.

1- عدم وجود استراتيجية للتحول الرقمي:

يمنع عدم وجود استراتيجية مدروسة بشكل جيد المحاسبين من تطبيق التحول الرقمي.

أي أن اتخاذ قرار بالاستثمار في الذكاء الاصطناعي AI أو التحليلات المتقدمة لن يكفي لتطبيق التحول الرقمي في المحاسبة من دون استراتيجية  تشمل مؤشرات الأداء الرئيسية المحددة KPIs والتدريب والتنفيذ والصيانة.

2- عدم وجود قبول مشترك:

يجب أن يكون هناك قبول من كل من فريقي المحاسبة والإدارة، وأن يثق المحاسبون في أن الاستراتيجية ستحسن من تجربة الموظفين.

كما يجب أن يحصل فريق الإدارة على التقديرات اللازمة حول كيفية تأثير مشروع التحول الرقمي على النتيجة النهائية حتى تتمكن الشركة من تطبيق التحول الرقمي في المحاسبة بطريقة فعّالة.

ويمكن أن تساعد المقارنة بين العمليات الحالية غير الفعالة بالتغييرات المقترحة على فهم الفوائد المحتملة للتجربة الرقمية الجديدة.

3- وجود فجوات بالمهارات:

لن يفهم جميع الموظفين التغييرات الرقمية الجديدة وقد يترددون في تغيير العمليات اليدوية.

ويمكن أن يساعد تصميم برامج تدريبية تحفيزية سواءً من خلال المكافآت أو الإجازة المدفوعة في تقليل مقاومة التغييرات الرقمية الجديدة. 

4- عدم الاهتمام بالأمن السيبراني:

تأتي تهديدات جديدة كالهجمات الإلكترونية مع إدخال الرقمنة إلى النظام، مما يعني أنه يجب  أن تأخذ أي استراتيجية تحول رقمي الأمن السيبراني بالحسبان للنجاح في تطبيق تحول رقمي فعّال. 

فمثلاً، عند اختيار تقنية جديدة يجب على الفريق التشاور مع قسم تكنولوجيا المعلومات IT والبائعين المحتملين لمراجعة معايير الأمن السيبراني وتوضيح ما ستكون المنظمة مسؤولة عنه.

5- التغيير السريع:

يمكن أن تضغط محاولة تغيير قسم بأكمله في وقت واحد وبسرعة كبيرة على الموظفين وتؤثر سلباً على الميزانية وتتسبب في تخطي الكثير من الخطوات المهمة. 

على سبيل المثال، إذا أرادت شركة صغيرة أتمتة قسم المحاسبة بأكمله يُفضل أن تبدأ أولاً بجزء صغير من القسم ثم تنتقل تدريجياً إلى الأجزاء الأخرى.

6- الدعم الضعيف:

ينشأ عن تطبيق التحول الرقمي مجموعة من التحديات التي غالباً ما لا يتمكن الموظفون من حلها، لأنهم ببساطة لا يعرفون كل شيء ويحتاجون إلى دعم.

لذلك استعن بفريق دعم نشط يدرّب المحاسبين، ويساعدهم على بناء الثقة بينهم وبين البائعين، وعلى التكيف بشكل أفضل مع العمليات الجديدة.

كيف أعرف ما إذا كانت شركتي بحاجة إلى تطبيق التحول الرقمي في مجال المحاسبة 

على الرغم من أن تطبيق التحول الرقمي بات ضروياً في يومنا هذا إلا أنه قد لا يناسب شركتك في الوقت الحالي، أو قد يحتاج تطبيقه إلى أسلوب معين. 

لذلك ما عليك إلا أن تعتمد على خدمة الاستشارة التي تقدمها شركة باي فلو المحاسبية لمعرفة ما إذا كنت بحاجة لهذا التحول الرقمي أو لمعرفة ما إذا كانت شركتك تواجه أي مشاكل أخرى.

ماذا تتضمن خدمة الاستشارة؟

  • شرح المشكلة
  • تحليل المشكلة وتقييمها
  • طرح الحلول المناسبة والممكنة
  • اختيار الحل الأنسب وتحديد أدوات التنفيذ

سارع واحجز جلستك المجانية من هنا وتخلص من الحيرة وتعرّف على المشكلة التي تواجهها شركتك وما إذا كانت بحاجة حقاً إلى التحول الرقمي!

كيف يمكن للشركات الاستفادة من التحول الرقمي في المحاسبة 

سنركز في هذه الفقرة على أهم الفوائد التي يقدمها التحول الرقمي في المحاسبة:

1- يزيد من الكفاءة:

  • يسمح التحول الرقمي بمعالجة أسرع للمعاملات والبيانات مما يوفر الوقت والمال للشركة.
  • ويسمح أيضاَ بتتبع المعلومات المالية بدقة أكثر مما يساعد على ضمان الدقة في الإبلاغ. 
  • كما يسمح التحول الرقمي بالوصول إلى البيانات من أي مكان مما يعني أنه يمكن للمحاسبين تأدية واجباتهم بسرعة أكبر.

2- يحسّن من الأمن:

يحمي التحول الرقمي بيانات الشركة ويقلل من خطر الوصول غير المصرّح به إليها ومن القدرة على التلاعب بها عن طريق استخدام تدابير أمنية متقدمة مثل أنظمة التشفير والتحكم في الوصول. 

3- يزيد من الدقة:

  • يؤتمت التحول الرقمي العمليات وبالتالي يقلّل من الأخطاء اليدوية البشرية.
  • يسمح بالتنبؤ والتحليل الأكثر دقة للمعلومات المالية.
  • ينشئ سجلات أكثر موثوقية يسهل تتبعها والوصول إليها.

4- يحسّن من التعاون:

يساعد التحول الرقمي المحاسبين على التعاون بطريقة أكثر فعالية من خلال السماح لهم بالوصول إلى نفس البيانات من مواقع متعددة.

كما يساعدهم على التعاون في المشاريع في الوقت الفعلي ويسهّل عليهم تبادل المعلومات.

5- يوفّر رؤى متقدمة:

يمكّن التحول الرقمي المحاسبين من اكتساب الرؤى التي يصعب عليهم الحصول عليها من خلال المعالجة اليدوية للبيانات. 

على سبيل المثال، يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي AI في تحديد الأنماط في البيانات المالية التي  يمكن أن توفر معلومات قيّمة للشركة. 

6- يوفر التكاليف:

  • يساعد التحول الرقمي الشركة على توفير المال من خلال تحسين عملياتها وإلغاء المهام الإضافية غير الضرورية. 
  • كما يساعد على تقليل التكاليف المرتبطة بالعمل اليدوي مثل توظيف موظفين إضافيين أو الاستعانة بمصادر خارجية للخدمات. 
  • يسمح التحول الرقمي للشركة بتبسيط عملياتها وبالتالي تقليل التكاليف التشغيلية.

7- يسرّع من عملية صنع القرار:

يقلل التحول الرقمي من وقت عملية صنع القرار ويسمح باتخاذ القرار بشكل أسرع وأدق وذلك لأنه يوفر التحليلات في الوقت الفعلي.

أخيراً، يضمن التحول الرقمي تحسين مستوى عمل الشركات وازدهارها وارتقائها، كما يضمن للمحاسبين زيادة مهاراتهم وخبراتهم وإمكانياتهم وإبداعهم، وبالتالي ضمان التحسن في الوضع المالي والتميز عن باقي المنافسين.